الارشيف / تكنولوجيا

فيسبوك تعاقب ترامب بتعليق حسابه لمدة عامين

  • 1/2
  • 2/2

فيسبوك تعاقب ترامب بتعليق حسابه لمدة عامين

السبت 5 يونيو 2021

علقت شركة فيسبوك، الجمعة، حساب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب على منصتها لمدة عامين .

 

وتتركز الأنظار على القرار لمعرفة مؤشرات على طريقة تعامل الشركة في المستقبل مع زعماء العالم الذين يخالفون القواعد.

 

وكان مجلس الرقابة في شركة فيسبوك قد أيد يوم الأربعاء تعليق حساب ترامب، لكنه قال إن الشركة أخطأت عندما جعلت التعليق لأجل غير مسمى ومنحها ستة أشهر لتقديم "رد مناسب". 

 

ووصف ترامب حظره من منصات التكنولوجيا بأنه "وصمة عار كاملة" وقال إن الشركات "ستدفع ثمنا سياسيا".

 

كان فيسبوك وتويتر ويوتيوب أغلقوا حساب ترامب في يناير/كانون الثاني الماضي قبل وقت قصير من نهاية فترة ولايته الوحيدة وذلك بعد اقتحام عدد كبير من أنصاره مبنى الكونجرس (كابيتول) للاحتجاج على الانتخابات، وبعد إبدائه التعاطف مع المقتحمين. 

 

يذكر أن التدابير العقابية لدى فيسبوك تتضمن شطب محتويات معينة أو إغلاق الحساب بشكل مؤقت أو حجب الحساب بشكل دائم.

 

وكانت المنصة قد أعلنت قبل أسابيع تأجيل إصدار قرارها مبررة ذلك، بسبب الوقت الذي استغرقته مراجعة أكثر من 9 آلاف رد عام على القضايا المثارة بشأن منشورات ترامب، بحسب وكالة رويترز.

 

ونهاية مارس/آذار الماضي، كشف ترامب، أنه يعمل على إطلاق منصته الخاصة للوصول إلى أنصاره، التي قد يتم الإعلان عنها قريبا.

 

وأضاف ترامب في "بودكاست" مع ليزا بوث، بعنوان "الحقيقة" بالشراكة مع قناة "فوكس نيوز": "إنني أقوم بالأشياء اللازمة لإنشاء منصتنا الخاصة، التي ستسمعون عنها قريبا جدا".

 

وتفاخر ترامب في "البودكاست" أنه رغم الحظر، فإن بياناته الصحفية ومواقفه الداعمة للمرشحين في انتخابات الكونجرس، يتم تداولها من قِبل وسائل الإعلام "أفضل بكثير من أيِ تغريدة"، واصفا البيانات الصحفية بأنها "أكثر أناقة"، وأنها تتجنب خطر إعادة التغريد من شخص قد يضعك في موقف صعب.

 

وعندما سئل عن طبيعة منصته الخاصة، وموعد إطلاقها، أجاب ترامب: "لدي خيارات هائلة".

 

منذ توليه رئاسة الولايات المتحدة عام 2016، جعل ترامب من تغريداته على "تويتر" ومنشوراته على "فيسبوك" المركز المحوري لإيصال رسائله وتواصله مع العالم.

 

 وفي أعقاب خسارته الانتخابات الرئاسية أمام جو بايدن، ارتفع منسوب التوتر بين ترامب ومنصات التواصل الاجتماعي المفضلة لديه. وخلال عملية الانتخابات، وضعت "تويتر" و"فيسبوك" علامة "مضلل" على بعض منشورات ترامب بسبب ادعاءاته المبكرة بالفوز في الانتخابات.

 

لكن بعد أعمال الشغب في واشنطن واقتحام مبنى الكونجرس، اتخذت المنصتان خطوة غير مسبوقة تمثلت بحظر حسابات ترامب.

قد تقرأ أيضا