الارشيف / تكنولوجيا

ميزة استثنائية تقدمها ساعة أبل الجديدة

  • 1/2
  • 2/2

الثلاثاء 15 يونيو 2021

تعمل شركة أبل المصنعة لـ آيفون على تطوير نماذج جديدة من ساعتها الذكية Apple Watch، إلى جانب تطوير الميزات الصحية.

 

وتخطط شركة التكنولوجيا العملاقة، لتحديث الخط هذا العام مع نموذج يحتمل أن يطلق عليه اسم Apple Watch Series 7 عن طريق إضافة معالج أسرع واتصال لاسلكي محسّن وشاشة محدثة.

 

كما تخطط أبل في العام المقبل لتحديث ساعتها الذكية Apple Watch الرئيسية جنبًا إلى جنب مع خليفة Apple Watch SE ذات المستوى الأدنى وإصدار جديد يستهدف الرياضيين.

 

وكانت الشركة، وفق موقع aitnews ،تهدف في السابق إلى وضع مستشعر درجة حرارة الجسم في نموذج هذا العام، لكن من المرجح الآن أن يتم تضمين ذلك في تحديث 2022.

 

ومن غير المرجح أن يكون جهاز استشعار السكر في الدم، الذي يساعد مرضى السكر على مراقبة مستويات الجلوكوز لديهم، جاهزًا للإطلاق التجاري لعدة سنوات أخرى.

 

وبالنسبة لنموذج ساعة أبل لهذا العام، اختبرت الشركة حافات شاشة أقل سماكة وتقنية تصفيح جديدة تجعل الشاشة أقرب إلى الغطاء الأمامي.

 

ومن المحتمل أن تكون الساعة الجديدة أكثر سمكًا بشكل عام، لكن ليس بطريقة ملحوظة للمستخدم.

 

وتعمل أبل منذ فترة طويلة على وظيفة مراقبة نسبة السكر في الدم. وتمثل ميزة لا مثيل لها حتى الآن من قبل المنافسين.

 

وتعتمد أبل وغيرها حاليًا على التطبيقات التي تتيح للمستخدمين إدخال مستويات الجلوكوز يدويًا. بينما تقدم شركات الأجهزة الطبية مثل Dexcom أجهزة مراقبة سكر الدم التي تشارك البيانات مع ساعة أبل.

 

ويحتاج المستخدمون عادةً إلى وخز أصابعهم لسحب الدم لإجراء اختبار دقيق للجلوكوز. لكن ساعة آبل تهدف إلى حل غير جراحي يمكنه تحليل الدم عبر الجلد.

قد تقرأ أيضا