الارشيف / تكنولوجيا

بلومبيرغ: "يوتيوب" تعتزم إدخال خدمة "البودكاست" إلى منصتها

محمد الرخا - دبي - السبت 5 مارس 2022 06:00 صباحاً - ذكرت وكالة أنباء ”بلومبيرغ“ الأمريكية أن شركة التواصل الاجتماعي للفيديوهات الأشهر في العالم، ”يوتيوب“، تتواصل مع صانعي البث الصوتي (البودكاست) المشهورين والشبكات المغمورة على المنصات الأخرى، حيث قدمت ”منحًا“ تصل إلى 300 ألف دولار لإغرائهم لإنشاء نسخ فيديو من برامجهم عبر منصة الشركة الرقمية.

ونقلت ”بلومبيرغ“ عن مصادر مطلعة قولها إن الشركة قدمت بالفعل عروضاً بقيمة 50 ألف دولار للعروض الفردية ومنحاً أخرى تتراوح من 200 ألف دولار إلى 300 ألف دولار لشبكات البودكاست، موضحين أن هذه الأموال يمكن أن تساعد المنتجين وصانعي المحتوي في إنشاء نسخ مصورة من حلقاتهم أو إنشاء أنواع أخرى من مقاطع الفيديو.

وقد تكون شركة ”يوتيوب“ من خلال هذه الخطوة حريصة على المنافسة ضد مضيفي البودكاست العملاقة مثل ”أمازون“ و“أبل“، والأشهر على الإطلاق، ”سبوتيفاي“. والجدير بالذكر أن منصة ”يوتيوب“ أصبحت جهة بث قوية دون تكريس الكثير من الأموال لهذا التنسيق.

ووفقاً للمصادر – التي طلبت عدم الكشف عن هويتها نظراً لخصوصية المفاوضات- يمكن لهذه الخطوة أن تجلب المزيد من البرمجة الجوهرية إلى خدمة البث المملوكة لشركة ”ألفابيت“ الأمريكية، وتزيد من تشكيلة البث الصوتي الخاصة بها.

وتُعد منصة ”يوتيوب“ بالفعل موطنًا لبعض ملفات البودكاست، لكنها لم تنال القوة التي تتمتع بها المنصات الأخرى، مثل ”سبوتيفاي“، وغيرها من خدمات البث الصوتي.

وذكر تقرير ”بلومبيرغ“ أن الشركة كانت بالفعل تنوي منافسة المنصات الأخرى في هذا المجال واتخذت بعض الإجراءات الرامية لتحقيق ذلك، كانت أولها تعيين كاي تشوك، في أكتوبر الماضي كمدير تنفيذي لقيادة استراتيجية البث الصوتي.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة ”غوغل“ – المملوكة أيضاً لشركة ”ألفابيت“ – تقود تجربة بث أخرى تسمى ”Google Podcasts“، والتي تم دمجها مع تطبيق ”غوغل“ في نظامي تشغيل ”أندرويد“ و“iOS“ وتوفر تجربة ”ويب“ أيضاً، وتتزامن مع أجهزة ”مساعد غوغل“ (Google Assistant) مثل مكبرات الصوت الذكية وشاشات العرض.

وذكرت تقارير أن شركتي ”أمازون“ و“سبوتيفاي“ تستحوذان على أشهر صفقات البودكاست الرئيسية، في حين لا يزال تطبيق ”Podcasts“ من ”أبل“ يعتبر موطنًا حيويًا للعديد من العروض.

وأضافت التقارير أنه على الرغم من أن منح ”يوتيوب“ لن تؤمن أي حصريات، إلا أنها ستمنح المبدعين المزيد من الحوافز لإتاحة البودكاست على المنصة، وستمنح المعجبين المزيد من الحوافز لإعادة النظر بشكل آخر في المنصة ومحتوياتها.

وكانت ”يوتيوب“ قد أعلنت، أوائل الشهر الماضي، عن خطط الشركة ورؤيتها للعام الجاري وكشفت أن ”هناك مجموعة من الميزات والأدوات الجديدة والإضافات سيتم طرحها على مدار العام.“