الارشيف / تكنولوجيا

أبل تطلق الجيل السادس من Apple TV

  • 1/2
  • 2/2

الثلاثاء 8 يونيو 2021

أطلقت شركة أبل الجيل السادس من Apple TV، الذي يمكن استخدامه كجهاز بث، وألعاب، والوصول لخدمات أبل والتحكم بتجهيزات المنزل الذكي.

 

ويمكن للمستخدم إعداد تلفاز أبل الجديد بكل سهولة، وكل ما يتطلبه الأمر إخراج الجهاز من عبوة التغليف وتوصيله بمصدر التيار الكهربائي وتوصيل كابل HDMI بجهاز التلفاز.

 

وفي حالة توافر هاتف أبل آيفون، فإنه يمكن إجراء الإعدادات في خطوات معدودة، ولم تطرأ أية تغييرات على الاستعمال وطريقة العرض، وبالنسبة للمبتدئين فيمكنهم الاعتماد على القائمة ذات الأقسام الكبيرة.

 

وبالنسبة لأصحاب أجهزة التلفاز القديمة فإن جهاز البث الجديد يشبه عملية التحويل إلى استعمال جهاز جديد، ولم يعد من الممكن استعمال قائمة الجهاز القديم مع تطبيقات البث الشهيرة ومكتبات الميديا للقنوات التليفزيونية والألعاب والتطبيقات الأخرى.

 

ويزخر الجيل الجديد من تلفاز أبل بابتكارات جديدة لا يمكن للمستخدم رؤيتها، ولكنه سيشعر بها بكل تأكيد؛ حيث يعمل جهاز البث الجديد بواسطة معالج A12-Bionic المستخدم في الهاتف الذكي آيفون XS، والذي يعمل على تسريع وتيرة عمل تلفاز أبل بشكل ملحوظ مقارنة بالموديلات السابقة، بالإضافة إلى الاعتماد على معيار HDMI 2.1 وتقنية الواي فاي 6.

 

ويعد جهاز الريموت كنترول Siri Remote أبرز الوظائف الجديدة في تلفاز أبل الجديد، ويمتاز الريموت كنترول بأنه مصنوع بالكامل من الألومنيوم المُعاد تدويره، ويأتي بحواف حادة وأشكال مستديرة ولوحة مفاتيح مرتبة بطريقة أكثر منطقية، واختفت حالات الارتباك عندما يتم الضغط على زر القائمة أو زر التلفاز.

 

ويشتمل الريموت كنترول حاليا على زر التلفاز " TV" فقط، ومع ذلك يلاحظ المستخدم صدور صوت عالٍ عند الضغط على الأزرار بالريموت كنترول Siri Remote الجديد.

 

وقد انتقل زر المساعد الصوتي Siri إلى الجانب الأيمن من الريموت كنترول، ويمكن للمستخدم الذي يعتمد على يده اليمنى استعمال هذا الزر بواسطة إصبع الإبهام، أما المستخدم الأعسر فيمكنه استعمال زر Siri عن طريق إصبع السبابة.

 

ومن ضمن الوظائف الجديدة أيضا وجود زر التشغيل/الإيقاف، وبالتالي يتمكن المستخدم من إخراج التلفاز من حالة السكون أو إيقافه بواسطة الريموت كنترول، وإذا اقتصر المستخدم على استعمال تلفاز أبل، فإنه سيحتاج إلى ريموت كنترول واحد فقط.

 

ويمكن للمستخدم القيام بحركات المسح والنقر على الريموت كنترول للتنقل بين الأيقونات أو التمرير عبر الأفلام، وتحتاج عملية الاستعمال عن طريق حركات المسح بعض التدريب، وتوفر حلقة التشغيل بجهاز الريموت كنترول وظيفة عملية أثناء تشغيل الأفلام، فمن خلال حركة مسح في اتجاه عقارب الساعة يمكن تقديم الفيلم، وتتم عملية الإرجاع من خلال حركة مسح في الاتجاه المعاكس، وتشبه هذه الطريقة مبدأ استعمال مشغل الموسيقى آي بود القديم أو أزرار Jog-Dial في مسجلات الفيديو.

 

ومن خلال التجهيزات التقنية الجديدة يمكن لتلفاز أبل Apple TV الجديد، المزود بمعالج A12 ومعيار HDMI 2.1، التعامل مع محتويات الفيديو HDR بمعدل تنشيط صورة عالٍ مع دعم تقنية دولبي Vision، وهو ما يعني لأجهزة التلفاز المتوافقة تشغيل صورة الفيديو ذات نطاق العالي للتباين والألوان حتى 60 صورة في الثانية أي بمعدل تنشيط صورة 60 هرتز، ولا تقتصر مزايا هذه الوظائف المتطورة على مشاهدة الأفلام فقط، بل يمكن مشاهدة الأحداث الرياضية على أجهزة التلفاز OLED أو LCD بكل سلاسة.

 

ونظرا لأن محتويات الفيديو بدقة الوضوح الفائق 4K وبتقنية HDR وبمعدل تنشيط صورة 60 هرتز لا تزال نادرة، فقد بدأت بعض الشركات ببث هذه المحتويات فقط، مثل بعض القنوات الرياضية الأمريكية، وفي حالة توافر هاتف أبل آيفون فيمكن للمستخدم بث مقاطع الفيديو، التي تم تصويرها بمعدل تنشيط صورة 60 هرتز على تلفاز أبل عن طريق تقنية أبل Airplay.

 

وثمة وظيفة جديدة بتلفاز أبل تتمثل في مطابقة الألوان؛ حيث يمكن للمستخدم مواءمة الصورة المعروضة على التلفاز المتصل بجهاز البث عن طريق الهاتف الذكي آيفون ومستشعرات الضوء الخاصة به والكاميرات.

 

ويمكن العثور على هذه الوظيفة في الإعدادات وتحمل اسم توازن اللون الأبيض، وتتوافر هذه الوظيفة للموديل السابق ولجهاز Apple TV HD مع تحديث نظام التشغيل إلى الإصدار tvOS 14.5.

 

ويمتاز تلفاز أبل الجديد بتشغيل الألعاب بشكل أكثر سلاسة من الموديل السابق المزود بالمعالج A10X، حتى الألعاب ثلاثية الأبعاد مثل Wonderbox وSonic Racing وRedout: Space Assault.

 

ويحافظ تلفاز أبل على الاتصال بالهاتف الذكي آيفون والحاسوب اللوحي آيباد وأجهزة أبل الأخرى؛ حيث تعمل خدمة الألعاب Arcade على جميع أجهزة أبل تقريبا.

 

وعادة ما يحتاج أصحاب المنازل الذكية إلى وجود ما يعرف باسم الجسر، لكي يتم ربط تجهيزات المنزل الذكي في الشبكة المنزلية، ومنذ فترة طويلة يتم استعمال تلفاز أبل كمركز للتحكم في الأجهزة الشبكية عن طريق تقنية أبل Homekit؛ حيث يتم التحكم في اللمبات والكاميرات والمفاتيح عن طريق تلفاز أبل، ويعتمد الجيل الجديد من تلفاز أبل على المعيار اللاسلكي Thread.

 

وعند طريق تنقية الاتصال اللاسلكي Mesh هذه يمكن استعمال تلفاز أبل الجديد، على غرار السماعة Homepod Mini، كمركز تحكم وحيد في تجهيزات المنزل الذكي؛ حيث يمكن دمج الأجهزة المزودة بمعيار Thread بشكل مباشر والتحكم فيها عن طريق المساعد الصوتي أبل Siri مثلا، ويتم حاليا الاعتماد على المعيار اللاسلكي Thread باعتباره معيار تحكم موحد في أجهزة كثيرة من مختلف الشركات العالمية.

 

ويعمل تلفاز أبل Apple TV 4K الجديد بشكل أسرع من الموديل السابق مع توافر بعض الابتكارات التقنية الجديدة مع تحسين جهاز الريموت كنترول بشكل كبير، ويمكن لأصحاب الموديلات السابقة الاستفادة من هذه الوظائف مع تحديث نظام التشغيل إلى إصدار tvOS الجديد.

 

وتظهر فائدة شراء تلفاز أبل الجديد عندما يرغب المستخدم في مشاهدة محتويات 4K-HDR بمعدل تنشيط صورة 60 هرتز أو ربط تجهيزات المنزل الذكي عن طريق المعيار اللاسلكي Thread، ويمكن شراء جهاز الريموت كنترول بشكل منفرد؛ حيث إنه يعمل مع الموديلات السابقة Apple TV 4K و Apple TV HD.

قد تقرأ أيضا