الارشيف / تكنولوجيا

مطورو تطبيق إلكتروني لكشف مخالفات السياقة يتعرضون للتهديد

محمد الرخا - دبي - الأربعاء 13 أبريل 2022 10:00 مساءً - تعرض مطوّرو تطبيق ذكي جديد لحملة تهديد؛ نظراً لأن تطبيقهم المطوّر يحسب سرعات قيادة المركبات على الطرقات، ويكشف السرعة المخالفة، قد تُستخدم كدليل لإدانة السائق في ارتكاب مخالفة قانونية.

وذكرت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية أن التطبيق الإلكتروني الجديد Speedcam Anywhere، المتوافر حالياً على متجر ”غوغل بلاي“، يحوّل كاميرا الهاتف الذكي إلى كاميرا سرعة لحساب ما إذا كان السائقون قد تجاوزوا الحد الأقصى في القيادة أم لا، ويمكنه حفظ لقطات فيديو للمركبات المخالفة، وإنشاء تقارير لمشاركتها مع الشرطة.

وقال مطوّرو التطبيق إنهم أُجبروا على إخفاء هويتهم بعد تلقيهم عدداً كبيراً من الرسائل المسيئة من الجمهور، عبر إيميل موقع الويب الخاص بالتطبيق، والتي ينتقدون فيها تقنيتهم.

ونقلت الصحيفة عن سائق، يدعى كارلوس دي ألميدا، قوله عن التطبيق: ”ما نشهده اليوم هو ثقافة الوشاية“.

واعتبر سائق ثانٍ أن التطبيق يحرّض الناس على بعضهم بعضاً، على غرار سياسة شرطة ”شتازي“، وهي وحدة شرطة سرية نشأت في ألمانيا الشرقية في خمسينيات القرن الماضي، وكانت تشجع الناس على الإبلاغ عن جيرانهم حتى في أصغر المخالفات المجتمعية.

وقال سائق آخر في رسالته: ”لا نحتاج إلى تطبيقات مثل هذه، ويجب التعامل مع المخالفات من جانب الشرطة فقط“.

ويحتوي التطبيق على برنامج يمكنه قراءة لوحة أرقام السيارات أثناء مرورها على الطرقات، ثم ربطها مع وكالة ترخيص السائقين والمركبات، لتحديد نوع السيارة.

وبمجرد تحديد ذلك، سيعرف التطبيق مميزات المركبة وصفاتها، ثم ينقل هذه المعلومات إلى لقطات الفيديو التي تم تصويرها للمركبة، ويسحب السرعة التي يسافر بها سائقها، وما إذا كانت تخالف الحد الأقصى في المنطقة الموجود فيها.

كما يمكن للتطبيق تحديد موقع السائق باستخدام بيانات نظام تحديد المواقع ”جي بي أس“.

ويرصد التطبيق ما يصل إلى 1000 مقطع فيديو في الوضع العادي، و100 مقطع فيديو في وضع التصوير الاحترافي، ما يوفر تقديراً أكثر دقة لحساب السرعة.

ويمكن تحميل التطبيق مجاناً من متجر ”غوغل بلاي“، ولكن يتعين على المستخدمين شراء أرصدة إذا كانوا يريدون معالجة مقطع الفيديو الذي تم التقاطه، إذ يكلف معالجة 1000 مقطع مبلغاً ماليا بقيمة 14.99 جنيه إسترليني (19.49 دولار أمريكي).

وبحسب الموقع الإلكتروني للتطبيق، فإن هذه الرسوم فرضت لتغطية تكلفة تشغيل نظام الذكاء الاصطناعي الخاص بالتطبيق.

وطوّر التطبيق فريق من خبراء الذكاء الاصطناعي، الذين تخرجوا من أفضل الجامعات البريطانية، وعملوا سابقًا في شركات تكنولوجية معروفة بمنطقة ”سيليكون فالي“ في ولاية كاليفورنيا الأمريكية.

وأصدر المطورون التطبيق للمرة الأولى في مارس/آذار الماضي؛ بهدف منع السائقين من تجاوز السرعة القانونية أثناء القيادة، وجعل الطرق أكثر أماناً، وفقاً لتصريحاتهم.

يذكر أن شركة Nextbase البريطانية، والمختصة بصناعة تكنولوجيا السيارات، أطلقت في عام 2018 منصة إلكترونية تسمح للسائقين وراكبي الدراجات بتحميل مقاطع فيديو للقيادة الخطيرة والمخالفة للقوانين للمركبات، وإرسالها إلى قاعدة بيانات للشرطة لمراجعتها.

وحمّلت هذه المنصة خلال السنوات الثلاث الأولى من إطلاقها حوالي 68000 مقطع فيديو.

وأظهرت أحدث السجلات أن حوالي 4 من كل 5 حالات مخالفة نُشرت على المنصة تؤدي إلى اتخاذ الشرطة إجراءات لردع المخالفين، وتتضمن توجيه رسائل تحذير، وفرض غرامات، وتصل أحياناً إلى المحاكم.