الارشيف / تكنولوجيا

متعة مؤقتة وتهديد دائم.. ما علاقة روسيا بتطبيق NewProfilePic؟

  • 1/2
  • 2/2

متعة مؤقتة وتهديد دائم.. ما علاقة روسيا بتطبيق NewProfilePic

الخميس 16 يونيو 2022

حذر خبراء أمن إلكتروني من خطر داهم يواجه مستخدمي تطبيق NewProfilePic الذي انتشر مؤخرا كأداة للتسلية وتحسين التقاط الصور.

 

ووفق تحقيق أجرته صحيفة ديلي ميل، فإن التطبيق هو الأخطر على الإطلاق من بين عدة تطبيقات تقدم خدمات التقاط وتعديل الصور.

 

وتقول الصحيفة إن التطبيق يعمل على كشف بيانات المستخدمين الشخصية بالكامل بما فيها البيانات الحساسة، مشككة في أن تلك البيانات قد تستغل بشكل يعرض أصحابها للخطر.

 

تطبيق NewProfilePic

 

يقدم تطبيق NewProfilePic خدمة صنع صور "البروفايل" بالذكاء الاصطناعي، ويحاول جذب الناس بقدرته على تغيير صور ملفاتهم الشخصية باستمرار.

 

ويقول التطبيق عن نفسه إنه "لا ينفد أبدًا من أفكار وتقنيات الصور الشخصية الجديدة".

 

كيف يعمل تطبيق NewProfilePic

 

يبدأ المستخدم أولا برفع صورته، ومن ثم تحويلها إلى عدة أنماط بينها "الرسوم" المدعومة بالذكاء الاصطناعي والتأثيرات الفنية والفلاتر.

 

وقد نجح التطبيق في جذب عدد كبير من المستخدمين، حيث يوضح متجر جوجل بلاي أن التطبيق تم تحميله أكثر من مليون مرة.

 

أين الخطر؟

 

تقول صحيفة الديلي ميل أن عشرات الآلاف من الأشخاص قاموا بتحميل صورهم على خوادم تطبيق NewProfilePic حيث اثبت شعبيته الطاغية.

 

وحذر جايك مور، مستشار الأمن السيبراني العالمي من أنه يجب على الناس توخي الحذر بشكل لا يصدق عند تحميل الصور أو البيانات الشخصية إلى موقع ويب جديد تمامًا.

 

وقال: "من المحتمل أن يكون هذا التطبيق وسيلة لالتقاط وجوه الأشخاص بدقة عالية، وأود أن أتساءل عن أي تطبيق يريد هذه الكمية من البيانات، خاصة تلك التي لم يسمع بها أحد إلى حد كبير".

 

وتنفي الشركة التي تقف وراء التطبيق ارتكاب أي مخالفات.

 

ما علاقة روسيا؟

 

الشركة التي تقف وراء هذا التطبيق هي Linerock Investments ويقع مقرها في مجمع سكني يطل على نهر موسكو، بجانب وزارة الدفاع الروسية وعلى بعد 3 أميال فقط من الميدان الأحمر.

 

ولدى الشركة مساهم واحد يقيم في بنما، أما المدير نفسه فهو يقيم في روسيا.

 

لكن الشركة قالت للديلي ميل إنها تتخذ من جزر فيرجن البريطانية مقراً لها وأن "لها مكاتب تطوير ودعم العملاء في روسيا وأوكرانيا وبيلاروسيا".

 

وأكدت الشركة أنها مسجلة فقط في موسكو لأن ذلك كان المنزل السابق لمؤسس الشركة الذي انتقل الآن.

قد تقرأ أيضا