الارشيف / أهم الأخبار

عريس يصعق عروسته الحسناء في ليلة الدخلة ويسمح لإخوته الستة بمعاشرتها .. والنهاية كانت صادمة !

شكرا لاهتمامكم بخبر عن عريس يصعق عروسته الحسناء في ليلة الدخلة ويسمح لإخوته الستة بمعاشرتها .. والنهاية كانت صادمة ! على موقع الخليج الان

عدن - ياسمين فواز - العادات هى مجموعه من الاساليب والافعال والسلوكيات المكتسبه الى غالبا ماتكون متوارثه منذ القدم ، وفى بعض الاحيان يصل أصل بعض العادات الى الاف السنين ، وتظل تتوارثها الاجيال حتى يومنا هذا .

 

 والتقاليد غالبا ماترتبط بالشعوب وتظل ثقافه خاصه بها وهى أيضا تكون متوراثه منذ القدم ، ولكن فى بعض الاحيان تخرج بعض العادات والتقاليد عن المألوف أو عن النطاق الطبيعى للعقل ، والغريب فى الامر أن تظل هذه العادات تنتقل من جيل الى جيل دون تغيير ، بالرغم من التقدم الحضارى الذى أصبح سمه العصر ، وغالبا ماتكون هذه العادات والتقاليد مرتبطه بتفاصيل حياه الشعوب ، وقد نشاهدها فى الطعام أو الشراب او الملابس ، ولكن تظل العادات الاغرب فى الزواج ، والمعروف أن عادات الزواج تختلف من شعب الى اخر ، ولكن فى بعض الاحيان تخرج بعض العادات عن المنطق ، ولذلك هيا بنا نتعرف على اغرب عادات الزواج فى العالم . 

 

 

 وتعد أغرب عادات الزواج فى العالم ، هو زوجه واحده للعائله كلها ، ويعتمد هذا التقليد فى أن تتزوج أمرأه واحده من الإخوة جميعا ، وفى بعض الاحيان يصل عدد الإخوة الى سته ويتزوجون أمرأه واحده ، وينتشر هذا التقليد فى بعض مناطق الهند وأيضا فى اقليم التبت فى الصين ، بالاضافه الى انتشاره فى بعض البلدان والقبائل الافريقيه وغالبا مايكون سبب هذا الزواج هو الحفاظ على الميراث بدون تقسيم ، وأيضا لعدم حدوث نزاعات او خلافات بين الاخوه مستقبلا ، ولذلك تم اعتماد هذا التقليد منذ القدم لنشر السلام بين الاخوه .

 

 

 وغالبا مايكون هناك نظام متبع داخل الاسره فى هذا الزواج ، وأيضا يكون هناك قواعد بالنسبه للابناء وكيف يتم نسبهم وبعض الامور الاخرى ، وبالرغم من الانتقادات الشديده التى يواجهها هذا الزواج ، ولكنه مازال موجودًا فى بعض المناطق خاصة المناطق النائية .

 

 ومن العادات الغريبه ايضا فى الزواج ، هو أن تحرق الزوجه نفسها عندما يتوفى زوجها ، حيث تحرق الارملة وهى حية بجانب جثه زوجها ، ويكون هذا التصرف كنوع من انواع الوفاء والاخلاص له ، وبالرغم من قسوه هذه العادات ولكن تعتبرها بعض الزواج أن هذا التصرف هو نوع من انوع تكريم الميت وأيضا لكى تثبت حبها لزوجها ، وتنتشر هذه الطقوس فى بعض المناطق الهنديه ، ويعتمد هذا التقليد أن الزوجه عند وفاه زوجها يتم وضع جسده فوق الاخشاب لكى يتم حرقه ، وهذا التقليد المتعارف فى بعض المعتقدات الهنديه ، ولكن الغريب أن تنام الزوجه بجانب زوجها الميت لكى يتم حرقها معه ، تحت مسمى الاخلاص والوفاء ولكى ترافقه فى رحلته الاخيره .

 

 

وتعود هذه التقاليد الى العصر القديم ، حيث ذكرت بعض الكتب والوثائق القديمه أن هذه التقاليد تعود جذورها الى الاسكندر الاكبر ، وقد تم تناقلها من جيل الى جيل ، حتى وصلت الى عصرنا هذا ، وتعد هذه العادات من اغرب عادات الزواج فى العالم .

 

وبالرغم من الانتقادات الشديده التى تواجه مثل هذه الافعال ، ولكن مازالت بعض الشعوب تتمسك بها دون تغيير أو حتى محاوله التخلص من هذه العادات ، وبالطبع هى عادات تخالف المنطق وتخالف الفطره التى خلقنا الله عليها ، خاصه أن الزواج جعل للموده والرحمه والاستقرار ، ومن أجل التكاثر وأستمرار البشريه .