الارشيف / أهم الأخبار

(شويكار) أسقطت (المهندس) أرضاً وعاشرت تلميذه دون خجل من أحد

شكرا لاهتمامكم بخبر عن (شويكار) أسقطت (المهندس) أرضاً وعاشرت تلميذه دون خجل من أحد على موقع الخليج الان

عدن - ياسمين فواز - جمعت الفنان فؤاد المهندس الذي أطلق عليه لقب الأستاذ، والفنانة شويكار التي أطلق عليها الأول لقب البسكويتة قصة حب من العيار الثقيل ولولا أنها موثقة وقريبة من زمننا لقلنا أنها حكاية خيالية مثل كثير من القصص والروايات.

وفي التفاصيل، إنه أثناء عملهما سويا في مسرحية “انا وهو وهي” اشتعلت شرارة الحب في قلب ”المهندس” وشعر اتجاه شويكار أنها لا بد أن تصبح شريكة حياته، فانحرف عن النص في أحد العروض على خشبة المسرح وقال لها: “تتجوزيني يا بسكويتة؟”.وآثار هذا العرض دهشة الجمهور الحاضر، ودهشة البسكويتة "شويكار"، وجاء الرد بالموافقة في لحظتها.

 

وبالفعل تزوج "الاستاذ" فؤاد المهندس من البسكويتة" شويكار، بعد الانتهاء من الفيلم الذي جمعهما معا وهو “هارب من الزواج”. وقدم الثنائي ما يقرب من 26 فيلمًا من بطولتهما، ومنها "أنا وهو وهي"، "اعترافات زوج"، "اقتلني من فضلك"، "ارض النفاق" "مستر اكس 1967"، "فيفا زلاطا"، "الراجل دا هيجنني"، والعديد من المسرحيات منها "سيدتي الجميلة". وكشفت شويكار في لقاء نادر لها في منزلهما، وعندما سألت المذيعة، عن عيوب ومميزات المهندس بعد 8 سنوات من الزواج حيث قالت عن مميزاته: "هو إنسان مصلي وبيحب البيت ورب أسرة ممتاز".

 

وأضافت شويكار وكانا لا يزالوا متزوجان عن عيوب المهندس: "أبرز عيوب فؤاد المهندس أنه عصبي جدا، وغيور جدا، ويكره الموسيقى العالية والسهر، مضيفة: "لكن إذا وضعت المزايا في كفة والعيوب في كفة أخرى، سأجد أن المزايا كثيرة". واستمر الزواج بينهما 18 عاما، وطوال هذه الفترة تغنى الناس بقصة الحب الكبيرة التي جمعت الفنانين المهندس وشويكار، ولكن الحقيقة لم تكن كما كان يتوقعها الجمهور. فالحياة بينهما لم تكن سعيدة ويملؤها الحب والحنان وراحة البال كما هو معروف ومعلن للجميع، فقد كانت الأيام والليالي كلها ذعر وحزن وخيبة أمل، بعد زواجهما بوقت قصير.

 

 

 

واعترف فؤاد المهندس بنفسه حين وصف حبيبته بالـ ”بسكويتة” وبما أنها كما قال فمهما كان طعمها جميل فلا بد أن تأتي لحظة وتذوب وتفنى وتختفي كما هو حال البسكويت إذا وضعته في كوب شاي مليء بالسكر. أعطى “فؤاد” لشويكار كل شيء وهي أيضا لم تبخل عليه بإعطائه شعور الأمان، في بداية الأمر. وبعدها تغيرت ”البسكويتة” إلى صبار تجرح فؤاد المهندس كلما اقترب منها، وتغيرت مشاعرها وتمردت على الحب الكبير الذي كان يقدمه لها، ونال منها الغرور ونال منه الحزن والندم.

 

 

 

  كان يشعر أن هناك شيئا ما، ولكن حبها لها جعله يتغاضى عن أشياء من الممكن التسامح فيها، حتى أتت اللحظة التي حولت المحب العاشق إلى وحش كاسر.

 

  في إحدى السهرات تواجدت شويكار بجانب زوجها المهندس، ولاحظ حينها نظرات حب وأعجاب متبادلة بين زوجته وبين الممثل الشاب وقتها، محمد خيري إلا أن الأمور سارت في بدايتها بشكل طبيعي. وكان من المقرر أن يتواجد”المهندس” وشويكار في فيلم جديد يجمعهما وهو “عريس بنت الوزير” ولكنه فوجئ أنه تم طرحه أرضا ليكون هو الدور الثالث في الفيلم وأن محمد خيري هو الذي سيقاسم شويكار البطولة.

 

  جن جنون فؤاد المهندس ومع ذلك تمالك أعصابه قدر الإمكان بحسب ما نشرته مجلة “الشبكة اللبنانية”. سبب طلاق شويكار وبعد قصة الحب الكبيرة بين أشهر ثنائي، أثمرت عن العديد من الأفلام السينمائية الناجحة،كانت كلمة السر في إنهاء الحب والزواج هو الممثل محمد خيري، الذي تعرفت عليه شويكار وأسندت له دور في فيلم "عريس بنت الوزير" بدلا عن زوجها.

 

وتطورت العلاقة بين شويكار وخيري وكانا يخرجان ويسهران معا، وترددت انباء وقتها أنه دارت قصة حب أخرى خلف الكواليس بينهما، ووقعت خيانة البسكويتة للمهندس.

 

  وفي ليلة من الليالي كان المهندس وشويكار معا في سهرة جديدة تواجد فيها “خيري” ولاحظ “المهندس” مرة أخرى تبادل نظرات الحب بينهما وهنا قام باصطحاب شويكار إلى المنزل ونشبت مشاجرة حادة بينهما جعلت شويكار تتسبب في جرح عميق بوجه فؤاد فقد ضربته بزجاجة أحدثت شرخا في جبهته وسيلان الدماء بغزارة. ووقع الانفصال بينهما بعد ذلك، وظل فؤاد المهندس وحيدا يشعر باليتم من دونها أما هي فأكدت أنها لم تخلص له بزواجها، وعاشت ليالي سعيدة وتركت التعاسة لمن أعطى لها قلبه إلى الأبد.

 

 

 

ويحكي الابن محمد فؤاد المهندس في لقاء له في برنامج “هنا العاصمة” قائلا: “فجأة.. لقيت أبويا بيقوللي هطلق شويكار.." . طب ليه؟ قال خلاص، الحب كده جاب آخره