الارشيف / أهم الأخبار

قصة فيلم الدنجوان رشدي أباظة ومحمود المليجي الممنوع من العرض حتى اليوم.. لن تتوقع السبب!

شكرا لاهتمامكم بخبر عن قصة فيلم الدنجوان رشدي أباظة ومحمود المليجي الممنوع من العرض حتى اليوم.. لن تتوقع السبب! على موقع الخليج الان

عدن - ياسمين فواز - تجاوزت عدد الأفلام التى شارك بها دنجوان السينما المصرية رشدى أباظة مائه فيلم كان أغلبها حمل معه دور البطولة المطلقة لنجم الأفيشات الأول الدنجوان..

 

فما قصة هذا الفيلم ومن هم نجومه الكبار؟

بداية كان مخرج ومنتج هذا الفيلم الكبير هو مخرج الروائع الفنان الشامل محمد راضى صاحب السجية الوطنية.. الذى انبثقت معه فكره الفيلم من هذيمة النكسة عام ١٩٦٧ .. ليظل يفكر فى أسبابها ويتوصل معها الى فيلمنا الممنوع من العرض " وراء الشمس"

ففكرته تدور حول شخصية "جعفرى" مدير السجن الحربى الذى أدى دوره الدنجوان رشدى أباظة وما استتبع ذلك من الفساد الكبير الذى سبق النكسه خاصة بين قيادات الدولة ومدى تفشى عمليات التجسس والابتزاز والاكراه والتعذيب وتلفيق التهم وصنع الاكاذيب.. الأمر الذى أدى فى فى نهاية المطاف إلى الهزيمة ..

أما عن نجوم الفيلم فقد جمع كوكبة كبيرة من عظماء السينما بدأ من رشدى اباظة ونادية لطفى وذكرى سرحان محمود المليجى والشباب الصاعد وقتها بقوة حتى باتوا نجوم كبار هم النجم نور الشريف والنجم محمد صبحى ..أما عن نجوم الفيلم فقد جمع كوكبة كبيرة من عظماء السينما بدأ من رشدى اباظة ونادية لطفى وذكرى سرحان محمود المليجى والشباب الصاعد وقتها بقوة حتى باتوا نجوم كبار هم النجم نور الشريف والنجم محمد صبحى ..

أما الأسباب التي أدت إلى منعة من العرض لفترة كبيرة فقد برئت الرقابة رفضها لعرض الفيلم انه يحتوى على شخصيات يمكن إسقاطها على شخصيات حقيقية على أرض الواقع .. بجانب الكمية الكبيرة لمشاهد التعذيب.