الارشيف / أخبار اليمن

شاهد .. سالوا حنان ترك كيف اكتشفتي ان زوجك شاذ ويميل الى الرجال؟ .. أجابت بكل صراحة وكشفت كل المستور ..هذا ما فعله معي يومها .! !

انت الان تتابع خبر سالوا حنان ترك كيف اكتشفتي ان زوجك شاذ ويميل الى الرجال؟ .. أجابت بكل صراحة وكشفت كل المستور ..هذا ما فعله معي يومها .! ! والان مع التفاصيل

الرياض - روايدا بن عباس - يدرك الكل أن الفنانة حنان ترك استطاعت في بداية مشوارها الفني أن تلفت أنظار كبار المخرجين خاصة أنها عملت بأول أعمالها مع المخرج الكبير يوسف شاهين، حيث قام باختيارها في فيلم المهاجر، واقتحمت بعد ذلك حنان الدراما السينما بمسلسل المال والبنون وحققت من خلاله جماهيرية كبيرة.  

 


ولكن لم تكن حنان محظوظة بحياتها الشخصية كما كان الحظ بجانبها في السينما، لذلك سنعرض عليكم من خلال السطور القادمة عدد أزواج الفنانة التي لم توفق في الحياة معهم. 

 

 

عاشت حنان ترك حياة فيها توحش وقسوة.. وركنت إلى عالم ملون ذاقت فيه الشهرة والسعادة.. لكن لا شيء يدوم أمام تمردها وجنونها.. في قمة نجاحها تورطت في فضيحة قضية آداب مخلوطة بالسياسة، واحتاجت الى وقت لتجفف دموعها.. وبعد سنوات من النجومية ارتدت الحجاب فجأة.

 


 وعندما أعلنت اعتزال التمثيل نهائياً في أغسطس 2012، فوجئ الجميع بأن وراء القرار علاقتها بالإخوان المسلمين في مصر وبزوجة الرئيس الأسبق محمد مرسي، وعائلة رجل الأعمال الإخواني حسن مالك.. وما بين «زمن مبارك» و«زمن الإخوان».. وما بين «توهج» الشابة و«انطفاء» الموهبة، وقعت ضحية الزواج السري لأكثر من مرة.

 


 بعد تولي الإخوان مقاليد حكم مصر في منتصف عام 2012، ارتبط اسم حنان ترك بالقيادي الإخواني الكبير حسن مالك وأسرته.. وتردد وجود مشروع زواج سيجمعها بأحد أفراد الأسرة.. ولكن العائلة نفت وأكدت أن العلاقة لا تخرج عن إطار صداقة تجمعها مع الفنانة.   

 

 

وفجأة ظهرت حنان حاملاً في شهور متقدمة، ودارت الأحاديث حول زواجها بشقيق حسن مالك.. وبعد فترة قصيرة سافرت إلى الولايات المتحدة الأميركية ووضعت ابنتها «مريم».

 

 

اصيب الجمهور بصدمة.. وكان التساؤل: لماذا تصر حنان على زواج سري وتنجب من محمود مالك المنتمي لعائلة إخوانية؟ وبدأت تتردد اشاعات عن انضام حنان لجماعة الإخوان.. وانها اختارت، بعد الاعتزال، أن تعمل «ستايلست» خاص لملابس زوجة محمد مرسي.. تختار لها أحدث الموديلات.       

  
ورغم سقوط الإخوان، فحنان إلى الآن تصر على إخفاء كل ما يتعلق بزواجها بمحمود مالك.. واكتفت بالقول بأنه لا ينتمي للإخوان.. واللافت أن اصرارها على الكتمان كان أسلوب زواجها نفسه لأكثر من مرة من قبل.

 


بعد سنوات قليلة من دخولها الوسط الفني، نفت حنان ترك زواجها السري برجل الأعمال أيمن السويدي، وظلت تتهرب من كشف طبيعة علاقتها به، إلى أن كشف السويدي بنفسه عن عقد زواجهما العرفي، الذي لم يستمر أكثر من شهر واحد فقط، ونشره في الصحف نكاية بها، وأكد أن علاقتهما لم تستمر بسبب صعوبة التفاهم بينهما..

 

 

والسويدي أدمن الزواج بالفنانات، وانتهت حياته بشكل مأساوي في مجزرة شهيرة شهدها حي الزمالك الهادئ في عام 2003، قتلت فيها المطربة ذكرى ومدير أعمالها، وقيل انه قتل نفسه.. وبقيت المجزرة أحد ألغاز الجريمة في مصر حتى اليوم.وعقب انفصالها عن السويدي، ارتبطت بالمخرج هادي الباجوري، الذي وقعت في حبه عام 1993، أثناء تصوير فيلم «ضحك ولعب وجد وحب» مع عمر الشريف وعمرو دياب، وتم الزواج بسرعة شديدة، وسرعان ما انفصلا.     

 

 كان الزواج الرسمي العلني لحنان برجل الأعمال خالد خطاب.. وتمسكت بارتداء فستان الزفاف، وأصرت على إقامة حفل كبير في أحد الفنادق الشهيرة، إلا أن المثير هو وفاة والد «حنان» بعد ساعة واحدة من انتهاء الزفاف.. وانجبت حنان من خالد خطاب «آدم ويوسف».. ودام زواجهما قرابة عشر سنوات، إلا أن الخلافات كانت لها بالمرصاد.. فجاء يمين الطلاق الأخير غريباً بسبب خلاف الزوجين على بقاء كلب داخل البيت!.   

 

      
ورغم انفصالها عن خطاب منذ عدة سنوات، فان حنان دفعت مؤخراً ثمناً قاسيا لزيجتها بخالد خطاب، حيث قبض عليه وحُوكم منذ شهور بتهمة تنظيم حفلات للمثليين جنسياً، ووجهت له تهمة الشذوذ.. فاضطرت حنان للاختفاء عن الأنظار ورفضت التعليق على القضية، فالرجل في النهاية والد ابنيها..

 

 

لكن الأغرب أنها ظهرت منذ عدة أيام في احد فنادق القاهرة مع الفنان محمد صبحي للاحتفال بانجاز المرحلة الأولى من مشروعه لتطوير العشوائيات.. وتم تصويرها مع صبحي وهما يهتفان «تحيا مصر» وهو الشعار السياسي للرئيس عبدالفتاح السيسي.. وبدأت دوامة الأسئلة الصعبة: هل تقفز حنان من مركب الإخوان الغارق؟ أم أنها تبعد الشبهات عن زوجها؟       

 

جدير بالذكر، أن حنان، بعد الانفصال عن خطاب انشغلت بحياتها الفنية، بشرط الظهور بالحجاب.. فانضمت إلى منظمة الإغاثة الإسلامية، التي اختارتها سفيرة لحملاتها في مصر، ووقتها اقتربت بحكم عملها في المنظمة من داعية إسلامي شهير، وعن طريقه تعرفت على زوجها الرابع الدكتور محمد يحيى المقيم في لندن،

 

 

والذي ارتبطت به عقب قصة حب سريعة، توجت   بزواج لم يستمر طويلاً، مثل سابقيه، فكان الانفصال بعد أن اسفرت الزيجة التي لم تدم سوى اشهر قليلة عن ابنها الثالث «محمد»..
وبسبب هذه الزيجة شهدت علاقة حنان والداعية الشهير توتراً شديداً، وانتهت بخلافات معلنة للمقربين منهما، لدرجة أنها صرحت ذات مرة بأنها تشعر بالغثيان و«القرف» عندما تستمع إلى صوت هذا الداعية يتحدث في برامجه التلفزيونية.  

 


بدت حنان في النهاية ضحية تمرد فني صاخب بالزيجات المتعددة السريعة والسرية باستثناء زواج واحد.. ولم يبق لديها سوى الحفاظ على زوجها الخامس.. والاهتمام بالبزنس الخاص بها في عالم المحجبات الرائج في مصر من «صبايا كافيه» الذي يتيح خدماته للمحجبات فقط، و«كوافير» للمحجبات.

قد تقرأ أيضا