الارشيف / أخبار اليمن

السعودية تفاجئ الجميع وتبرم “صفقة عسكرية” نوعية مع تركيا قد تقلب موازين القوى في منطقة الخليج!

شكراً لمتابعتك خبر السعودية تفاجئ الجميع وتبرم “صفقة عسكرية” نوعية مع تركيا قد تقلب موازين القوى في منطقة الخليج! على موقع الخليج الان والان مع التفاصيل

عدن - مهند شرف - كشف موقع "جينز" البريطاني في تقرير له تفاصيل صفقة عسكرية هي الأولى من نوعها بين السعودية و تركيا تقلب موازين القوى في منطقة الخليج.

وأكد الموقع البريطاني المتخصص في الشؤون العسكرية، الخميس، إن السعودية تسلمت بالفعل 3 طائرات عسكرية مسيرة من تركيا.


ضع قطعة ليمون بجوار سريرك وشاهد ماذا سيحدث بنفسك.. النتيجة ستدهشك!
 

 

شاب سعودي يتحرّش بفتاة في الشارع ويوثق ذلك بالفيديو.. شاهد ردة فعل الأخيرة! (فيديو)
 

 

لماذا صلاة العصر والظهر سرية؟.. 7 أسرار لا تعرفها عنها
 

 

رابح صقر يهدي أغنية جديدة لولي العهد محمد بن سلمان .. وانتقاد لاذع من الجمهور: لا صوت ولا كلمات ولا لحن! (فيديو)
 

 

وداعًأ للشيب والشعر الأبيض .. 3 وصفات طبيعية بسيطة تغنيك عن الصبغات للأبد (طريقة التحضير)
 

 

 هذه الفاكهة الشائعة تقوي المناعة وتكافح2 السرطان والشيخوخة.. كل واحدة منها وعش مرتاح البال (فيديو)
 

 

ماتت زوجته على ولاد في صحراء السعودية.. فدفنها داخل كهف ووضع الرضيع الحي جوارها وألقمه ثديها.. وبعد 9 أشهر كانت الصدمة!!
 


 

وأوضح الموقع أن تركيا أبلغت مؤخرًا سجل الأمم المتحدة للأسلحة التقليدية، بتصدير الطائرات الثلاث للسعودية دون أن يحدد نوعها لكنه أدرجها ضمن الفئة الرابعة (ب)، والتي تشمل الطائرات بدون طيار.

ويذكر أن تركيا تنتج نوعين من الطائرات المسيرة الأول "بيرقدار تي بي تو"، والثانية "أنكا" الذي تنتجه وكالة الفضاء والطيران التركية "توساش"، وكلاهما يتمتعان بقدرات هجومية فائقة.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، كشف في مارس/آذار الماضي، أن "تركيا تلقت طلبًا من السعودية للحصول على الطائرات المُسيَّرة المسلحة" دون مزيد من التفاصيل.

وفي سياق متصل، نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" عن مسؤولين أمريكيين، اليوم الجمعة، أن إدارة الرئيس جو بايدن بصدد تخفيض عدد الأنظمة المضادة للصواريخ في منطقة الخليج والشرق الأوسط.

وأضافت الصحيفة الأمريكية أن البنتاغون يعتزم سحب 8 بطاريات باتريوت من دول بينها العراق والكويت والأردن والسعودية.

وشهدت العلاقات بين تركيا والسعودية توترًا في السنوات الماضية، على خلفية عدد من القضايا، أبرزها الوضع في سوريا وقضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي، قبل أن تشهد بوادر انفراجة قبل نحو أشهر.