الارشيف / أخبار اليمن

شاهد .. عاجز ومعنديش رغبة في الحريم فهل أتزوج إرضاء لأمي؟.. لن تصدق كيف رد عليها مبروك عطية !

انت الان تتابع خبر عاجز ومعنديش رغبة في الحريم فهل أتزوج إرضاء لأمي؟.. لن تصدق كيف رد عليها مبروك عطية ! والان مع التفاصيل

الرياض - روايدا بن عباس - "ليس عندي قوة ولا رغبة في الزواج والنساء ولكن أمي تضغط علي للزواج فهل يجوز أن أن أتزوج أرضاء لها؟"

 

 

هكذا سُئل الدكتور مبروك عطية، أستاذ الشريعة الإسلامية، من أحد متابعيه، ليجيب عبر فيديو نشره على قناته الرسمية على يوتيوب موضحًا للسائل طريقين عليه أن يسلكهما.

 

 

فيقول الدكتور مبروك عطية أن عليه بداية أن يحاول أن يعرض نفسه على طبيب فقد يكون هناك علاج ويحدث شفاء ورغبة ويرضي والدته ويعيش حياة سعيدة، ولكن يقول عطية إن كان الطب يقول إنها حالة ميئوس منها ولا علاج لها، فهذا أمر وارد، فهناك كثيرليس لديهم رغبة في الجواز

 

 

، فلا يجب أن يتم غصبهم على ذلك سواء كانوا من الذكور أو الإناث.وأشار إلى أن الله سبحانه وتعالى قال عن بعض النساء: "لا يرجون نكاحًا"، مؤكدًا أنه "زي ما في راجل ملوش في الستات في ستات ملهاش في الرجالة".

 

وأوضح مبروك عطية أن الزواج يكون واجبًا إن كان المسلم مقتدرًا على فتح بيت ولديه الرغبة الجامحة بحيث أنه لو لم يتزوج سوف يقع في الخطيئة، فشرع الله الزواج تحصينًا للعبد من ذلك

 

، وقال عطية أن أمام السائل أمرين اولهما أن يذهب للطبيب ليكشف عليه ويرى إن كان له علاج، فإن لم يكن له علاج، فلا يتزوج سواء رضت أمه ام لا، وأوضح مبروك عطية أن بر الوالدين معناه أن يكون الولد في خدمة والديه ولا علاقة له بزواجه أو أنفصاله، فلا يقول له أحد أن يطلق زوجته .

 

فهو أدرى الناس بحاجته لها من عدمه، "انما أمك تقولك روح تتجوز وانت معندكش رغبة في الزواج تتجوز وتطلق؟! وتظلم واحدة؟!"

قد تقرأ أيضا