الارشيف / أخبار اليمن

شاهد .. الفنانة دنيا عبد العزيز تكشف وبكل جرأة كواليس تطور علاقتها بمصطفى الكامل..

انت الان تتابع خبر الفنانة دنيا عبد العزيز تكشف وبكل جرأة كواليس تطور علاقتها بمصطفى الكامل.. والان مع التفاصيل

الرياض - روايدا بن عباس - قالت الفنانة دنيا عبد العزيز: "كنت خايفة من الجواز لكن اللى طمني إن أنا وجوزي أصدقاء من زمان، ونفسي يبقى الزواج كله دلع".

 

وأضافت خلال لقائها ببرنامج "كلام الناس" المذاع علي قناة "ام بي سي مصر": الجواز الناجح هو اللى مبني علي ثقة واحترام بين الطرفين".وتابعت: "أنا وجوزي أصحاب من 12 سنة وأمي كانت متعلقة بيه، وكان شرط أساسي في زواجي من أي شخص إني اللى ارتبط بيه يكون أمي بتحبه".

 

واستطردت: "زوجي طلب ايدي من ابن خالتي واتقدم لي في سوريا، وعملت فرحي في نويبع علشان بحب أعمل كل حاجة بشكل غير تقليدي بالإضافة إلى أن الطبيعة فيها ساحرة، والمقربون فقط هما اللى حضروا الفرح".

 

ولفت: "طلعت عليا إشاعة بإنفصالي عن زوجي بعد كتب الكتاب علطول ولم اهتم بالرد عليها، وأول هدية من جوزي كانت سلسلة على شكل عقرب لأني من نفس البرج".

 

 

وأكملت: "أكتر حاجة بتستفزني في زوجي انه بيسيب أنوار البيت كلها شغالة، واتكسفت جدا لما قاللى إنه بيحبني".وأكملت: "أكتر حاجة بتستفزني في زوجي انه بيسيب أنوار البيت كلها شغالة، واتكسفت جدا لما قاللى إنه بيحبني".

 

 

دنيا عبد العزيز تكشف وبكل جرأة كواليس تطور علاقتها بمصطفى الكامل!.. التفاصيل صادمة؟!اصبحت ياسمين عبدالعزيز حديث الجمهور، وذلك بعد زواجها الذي أقامته بطريقة مختلفة في نوبيغ، وفي احدث ظهور لها كشفت النجمة تفاصيل تطور علاقتها بزوجها المهندس مصطفى الكامل.

 

وكشفت ياسمين عبدالعزيز ان زوجها المهندس مصطفى كامل كان صديقها المقرب لمدة 12 عامًا، ولم يتوقع اي منهما اي تطور في العلاقة او أن تتحول الصداقة لزواج.موضحة سبب تأخرها في الزواج، في ان سبب تخوفها من الزواج طيلة الفنرة الماضية

 

، يرجع الى أنها كانت تتأثر بالعلاقات الفاشلة التي تحدث حولها، قائلة: "كنت أخشى من أن أتعرض للوجع، لأني طول الوقت في أوجاع خاصة فترة بعد وفاة والدتي، فكنت لا أستطيع أن أتحمل أوجاع جديدة لذلك كنت مرعوبة من فكرة الزواج".

 

واضافت: "الحكاية ليست في يوم وليلة الموضوع كنا أصدقاء مقربين منذ 12 عامًا، ولم يخطر ببالي أن يتطور الأمر بيننا، طيلة هذه السنوات زرع بيننا أشياء كثيرة مثل الثقة والأمان

 

والصراحة والتفاهم ووجدنا أشياء كثيرة مشتركة بيننا، فما حدث بيننا من حب أدى إلى زواج لم يأت من فراغ، لكن المفاجأة أن الصداقة تحولت إلى حب".

 

وتابعت: "الأساسيات بيننا موجودة من زمان وهي أهم لأن الزواج يبنى على الاحترام والثقة والتفاهم بين الطرفين، وليس فقط اتنين حبوا بعض والموضوع بالنسبة لنا جه بالمشقلب".

 

مؤكدة أن والدتها لم توصيها بالزواج منه مثلما أشيع، قائلة: "والدتي لم توصيني بالزواج منه لأن علاقتنا كانت صداقة فقط حينها، لكن آخر لقاء قبل وفاتها أمسكت بيدي ويده ونظرت له وهي تدمع كما لو كانت توصيه علي".

 

واستطردت:"وهي من الأشياء التي قربتني منه دون أن أنتبه لذلك، وبالنسبة لي كان شيء أساسي أن أتزوج من رجل يحب والدتي وهي تحبه وشعرت أن والدتي ستكون مطمئنة".

 

ويذكر أن زوجها سافر خصيصًا إلى سوريا لطلب زواجها من ابن خالتها لأنه مسؤول عن العائلة.

قد تقرأ أيضا